مؤمن الى الجنة
منتدى مؤمن الى الجنة منهجة القران والسنة. ... الحق سيهديك الى الطريق المستقيم وما أن تكمل في السيرحتى تكون مؤمن الى الجنة وتعلم أن كل ما بالمنتدى هو من كتاب الله وسنة رسولة صلى الله علية وسلم (قران كريم . خطب . محاضرات . مقاطع مؤثرة . أناشيد أسلامية.برامج دينية . العاب . أخبارالمسلمين .الله .ربى.الاسلام.دينى.نبى.محمد.)

مؤمن الى الجنة

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أختاه.. أين أنت غدا ؟!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدجمال
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 595
تاريخ التسجيل : 06/08/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: أختاه.. أين أنت غدا ؟!!   18.10.09 16:04



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أختاااه

أنت يامن سوف تقفين بين يدي الله وحيدة فريدة..
أنت يامن تنقضي أيام وليالي عمرك سريعا ثم تردين الى الله وحيدة ..تفكري في هذه الدنيا الفانية الحقيرة وإنقضاء مدتها سريعا ثم زوالها..
وأعلمي يا أختاه أنك لم تخلقي عبثا ولا هملا ولا سدىَ..
كلا إنما خلقتي لأمر عظيم جدا لأمر جليل ومهمة كبيرة جدا ..لقد خلقك الله من أجل إخلاص العبادة له سبحانه وإفراده بها..
وأمرك بإتباع منهجه ( منهج الحياة السعيدة ) وشريعته الخالدة الباقية ونهاك عن إتباع سبيل الشيطان ومنهجه الخاطئ وخطواته وإغراآته ..

فالحذر الحذر يا أختاه فإنه ليس في النهاية والآخرة إلا دارين ( الجنة دار النعيم المقيم والسعادة الأبدية أعدها لأهل طاعته..أو النار دار العذاب والشقاء والصراخ والذل والهوان التي أعدها لأهل معصيته )
فلا تحلفي إلا بالله ولا تتسخطي عند المصائب والابتلائات ولا تكذبي ولا تتشبهي بالكافرات و الفاسقات ولا تخالطي الفتيات البعيدات عن الله ولا تنصرفي عن طلب العلم الشرعي فقد قال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم :
من يرد الله به خيرا يفقهه بالدين.


نسأل الله العظيم أن يجعلنا منهم
اللهم إجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moamen2eljna.ahlamontada.com
 
أختاه.. أين أنت غدا ؟!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤمن الى الجنة :: مسلمات يشترين الجنة-
انتقل الى: